English   Français  عربي  | حسابي 

فكرة الأربعاء 23 أيلول 2020

سكون الطبيعة هو عالم مسكون - يعيش في السكون عدد لا يحصى من الكائنات: في الغابات، في البحيرات، في المحيطات، في الجبال، وتحت الأرض أيضًا، لقد وضع الخالق سكّانًا في كلّ مكان

يعيش في السكون عدد لا يحصى من الكائنات: في الغابات، في البحيرات، في المحيطات، في الجبال، وتحت الأرض أيضًا، لقد وضع الخالق سكّانًا في كلّ مكان. حتى النار مسكونة، الأثير، الشمس، النجوم، وكلّ الكوكب مسكونٌ. إذًا، أينما ذهبت، في الجبال، في الغابات، على ضفاف الأنهر، البحيرات أو المحيطات، إن كنت تريد أن تتصرّف كطفل الله يطمح إلى حياة لطيفة ومضيئة أكثر ، لا تزعج سكون هذه الأماكن. برهن على أنك واعٍ لوجود هذه الكائنات الأثيريّة التي تسكن فيها. وأنت تقترب منها، ابدأ بإلقاء التحيّة، عبّر لها عن احترامك ومحبّتك واطلب منها أن تمنحك بركاتها. ستركض هذه الكائنات المندهشة من تصرّفك والتي لمحتك من بعيد إلى إلقاء هداياها عليك: الفرح، النور، المحبّة، الطاقة النقيّة. وستعود إلى بيتك مليئًا بشعور أوسع عن الحياة.

أومرام ميخائيل إيفانهوف